الخميس
24 أبريل 2014
24 جماد ثاني 1435


 
تسجيل محاضرات عن الحياة الزوجية بجامع الجهيمي بالمدينة النبوية - تسجيل محاضرة إني انست نارا محاضرة للدكتور محمد العريفي - تسجيل محاضرة كيف تحتار صديقك - اولادنا والابداع - محاضرات للدكتور علي الشبيلي بث مباشر - تسجيل لقاء علمي بعنوان "قواعد في البدع" للشيخ الدكتور محمد الجيزاني - أرشيف مجالس سماع وشرح صحيح البخاري-رحمه الله- في المدينة النبوية - تسجيل محاضرة حقوق القران الشيخ أ.د موفق كدسة - أرشيف شرح موطأ الإمام مالك بن انس -رحمه الله- كتاب الحج في المدينة النبوية - إرشيف لعدد من قراء العالم الإسلامي - تسجيل محاضرة ‏( أفلا يتدبرون القرآن )‏ لفضيلة الشيخ: موسى بن حسن ميان - بث 24 ساعه تلاوت منوعه من القرآن الكريم -
 
 
 
سلسلة محاضرات
الشيخ ناصر العمر الشيخ عبدالوهاب الطريري الشيخ عبدالعزيز الاحمد الشيخ عدنان خطيري الشيخ عبدالواحد المغربي
جدول دروس فضيلة الشيخ محمدالمختار والتي تبث عبر موقع المسك

قصة الثلاثة أصحاب الغار
اجمالي عدد الزوار :
المتواجدون الآن :
الزيارات من دول العالم
2
  الأضرار الناتجة عن الاحتكار
أقوال في التربية
 
الأضرار الناتجة عن الاحتكار

بتاريخ : 29 شوال 1432

الأضرار الناتجة عن الاحتكار
 
 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين وبعد:ـ

فقد بُعث النبي صلى الله عليه وسلم رحمة للعالمين كما وصفه الله تعالى : {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ }الأنبياء107، ورحمته صلى الله عليه وسلم تشمل كل مجالات الحياة ، سياسية واجتماعية واقتصادية وغيرها، ولذا نجده صلى الله عليه وسلم يرسخ كل خلق من شأنه بث روح التراحم ونبذ كل خلق من شأنه بث الكراهية والقسوة والشحناء ، ومن الأخلاق التي حذر النبي صلى الله عليه وسلم منها خلق الاحتكار ،

فقد أوضح عليه الصلاة والسلام حرمة هذا الأمر في قوله صلى الله عليه وسلم كما في صحيح مسلم " لا يحتكر إلا خاطئ" ولفظة خاطئ تعني آثم وهي الكلمة التي دفع القرآن بها الطغاة الجبارين فرعون وهامان حيث قال : { إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ }القصص8,

وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : " من احتكر طعاماً أربعين يوماً فقد برئ من الله وبرئ الله منه" أخرجه أحمد في مسند بن عمر وصححه الشيخ أحمد شاكر ، وكان أمير المؤمنين علي رضي الله عنه يقول : " من احتكر طعاما أربعين يوماً قسا قلبه" ، وتحريم الإسلام للاحتكار يأتي في سياق حكيم للرد الوقائي عن الأضرار الناتجة عن الاحتكار ولذا فإن للاحتكار أضرارا مادية واجتماعية ، وقد تصيب المحتكر في دينه.

1-       أنه بُعد عن منهج الله تعالى وغاب عن التقوى جاء في البخاري : " يأتي على الناس زمان لا يبالي المرء ما أخذ منه أمن الحلال أم من الحرام ".

2-       ومن أضرار الاحتكار تكريس تداول المال في يد طائفة قليلة وهو ما يرفضه ويحذر منه الشرع الحنيف : {كَيْ لَا يَكُونَ دُولَةً بَيْنَ الْأَغْنِيَاء مِنكُمْ }الحشر7. وذلك يؤدي إلى ارتهان تسيير الحياة بأيدي هذه الفئة القليلة.

3-       إلحاق الضرر بالفئة المستهلكة والتضييق عل الناس ، فالمحتكر يعمل باحتكاره على إشاعة السوق السوداء في المجتمع ، وبالتالي سيؤدي ذلك إلى استغلال حاجات الناس وعدم الاهتمام بشئون  المسلمين وفي الأثر :" من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم".

4-       الاحتكار يؤدي إلى زيادة التقسيم الطبقي للمجتمع ويرفع من ضوابط العدالة الاجتماعية ومبدأ تكافوأ الفرص وهذا بدوره يؤدي إلى الشحناء والبغضاء بين فئات المجتمع ، وهذه بحد ذاتها الحالقة التي حذر منها النبي صلى الله عليه وسلم : "دب إليكم داء الأمم الحسد والبغضاء هي الحالقة لا أقول تحلق الشعر ولكن تحلق الدين" حسنه الألباني.

5-       ومن أضرار الاحتكار أنه سبب لتفشي بعض الأمراض الاجتماعية التي تعد من الكبائر ومن أبرز هذه الأمراض القتل والسرقة وغيرهما من الجرائم وكم رأينا في هذا البلد من حوادث قتل في الطوابير المزدحمة من أجل الحصول على بعض المواد الأساسية كمواد الوقود والله تعالى يقول : {وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً }النساء93، ولا شك أن من كان سببا في حصول القتل يدخل معه في الحكم.

6-       تُظهر مجموعة من الدراسات الاقتصادية أن الاحتكار سبب للتضخم والذي بدوره سبب في رداءة نوعية السلعة وهو بدوره سبب في إهدار صحة المستهلكين وهذا أمر قد اتضح جلياً في بعض الأغذية والأدوية  التي كانت سبباً في بعض الوفيات بحسب التقارير الرسمية.

7-       وتظهر كذلك مجموعة من الأبحاث أن الاحتكار مانع من موانع التقدم التكنولوجي وهذا ما يظهر كذلك بكل وضوح في عالم المعلومات والتقنيات حتى أنها أصبحت حكراً على شركات معينه لا تسمح لغيرها باقتناء تلك التقنية.

8-       ومن الأضرار التي تبحث عن احتكار مواد الوقود انعدام في بعض الخدمات الصحية التي تعتبر حقاً من حقوق الناس اليوم فقد ذكرت التقارير أن عدداً من الوفيات يناهز الثلاثين حالة بسبب انطفاء الكهرباء في المستشفيات ،وهذه حالة من انعدام الرحمة في قلوب القائمين على حصار الناس حتى في إنقاذ نفس بريئة ترقد في مستشفى ، والنبي صلى الله عليه وسلم يحذر من فعل كهذا فيقول : " أن من لا يرحم لا يُرحم".

وأخيرا نقول لأهل رأس المال اتقوا الله في إخوانكم الفقراء واعلموا أن الله ينزع بركته عن المحتكر بل ينزع الرحمة من قلبه ، وأن المحتكر يلقي بنفسه إلى التهلكة فالله تعالى يقول : {وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }البقرة195، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : " ما آمن من بات شبعان وجاره جائع إلى جنبه وهو يعلم " فكيف بشعب يعاني الجوع على مرأى ومسمع وعلم من الجميع ،

وحسبنا الله ونعم الوكيل.
 

 


شوهد 1035 مرة
يسعدنا تعليقاتكم
الإسم :
البريد الإليكتروني :
محتوي التعليق :

تعليقات الزوار